بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

دائما نسمع أو نقرأ عن فضل تلاوة القرآن وأنها طريق لرضى الرحمن والخير، وكذلك ربما مر علينا فضل الصلاة وأنها طريق لمغفرة الله وزيادة الرزق، وكذلك الصدقة لا تخفى على أحد أن الله يزيده من فضله لمن تصدق، دائما نجد مقالات او مواضيع متفرقة حول هذه الأعمال الثلاثة.

شدني وأنا اقرأ هذه الآية، أن الله عز وجل ذكر هذه الأعمال الثلاث في آية واحدة فقط، وذكر ما سيجني المسلم أو المسلم من تمسك بذلك بل يزيدهم من فضله في الدنيا والاخرة.

قال الله عز وجل ( إِنَّ الَّذِينَ يَتْلُونَ كِتَابَ اللَّهِ وَأَقَامُوا الصَّلاةَ وَأَنْفَقُوا مِمَّا رَزَقْنَاهُمْ سِرّاً وَعَلانِيَةً يَرْجُونَ تِجَارَةً لَنْ تَبُورَ (29) لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ إِنَّهُ غَفُورٌ شَكُورٌ) فاطر.


1) تلاوة القرآن
2) إقامة الصلاة
3) الصدقة والزكاة


قال الشيخ الطنطاوي في الوسيط كلمات جميلة حول ذلك
حول قوله تعالى ( لِيُوَفِّيَهُمْ أُجُورَهُمْ وَيَزِيدَهُمْ مِنْ فَضْلِهِ )

واللام متعلقة بقوله لن تبور على معنى، يرجون تجارة لن تكسد لأجل أن يوفيهم أجورهم التي وعدهم بها، ويزيدهم في الدنيا والآخرة من فضله ونعمه وعطائه.

أو متعلقة بمحذوف والتقدير: فعلوا مام فعلوا ليوفيهم أجورهم ويزيدهم من فضله إنه سبحانه غفور أي: واسع المغفرة شكور أي: كثير العطاء لمن يطيعه ويؤدي ما كلفه به. اهـ

أعمال لا تتركها يوميا وحافظ عليها 
ستجد تغير في حياتك بإذن الله
قراءة القرآن والصلاة وكذلك الصدقة اليومية، ضع 100بيسة او ريال في صندوق وبعد أسبوع مثلا اخرجها او جمعها وبعد شهر اعطي الفقراء والمحتاجين او لمن يستحق.